منتدى الشيخه اليمنيه ام مهندللروحانيات00967714444272

منتدى الشيخه اليمنيه ام مهندللروحانيات00967714444272

منتدى يقوم بجميع الاعمال الروحانيه شامله باخبره مكتسبه من الاجداد00967714444272
 
الرئيسيةمنتدى الشيخه الاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

اهلا وسهلا بكم جميعا من اعظاء وزوارلهذا المنتدى منتدى الشيخه ام مهند للعلوم الروحانيه والتداوي باالاعشاب والقران الكريم وعلاج جميع انواع الاسحار والمس الشيطاني والعقدوالربط والتعطيل وعمل الخواتم والعزائم والجلب والتهييج عن بعدمنتدى الشيخه اليمنيه ام مهندللروحانيات00967714444272

شاطر | 
 

 منتدى المحبة والجلب فيما يرضي الله وقضاء الحوائج ::منتدى الشيخه اليمنيه ام مهندللروحانيات00967714444272

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 63
تاريخ التسجيل : 18/02/2016

مُساهمةموضوع: منتدى المحبة والجلب فيما يرضي الله وقضاء الحوائج ::منتدى الشيخه اليمنيه ام مهندللروحانيات00967714444272   الخميس فبراير 18, 2016 5:00 am



يكتب و يحمل

بسم الله الرحمن الرحيم و صلى الله على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم تسليما اللهم إني أسالك بالعرش و عظمته و بالكرسي و سعته و الميزان و خفته و القلم و سرعته و اللوح و عرضته و الصراط و دقته و جبريل و وحيه و ميكائيل و أمانته و إسرافيل و نفخته و ملك الموت و قبضته و رضوان و جنته و مالك و زبانيته و آدم و توبته و شيث و هيبته و إدريس و رفعته و صالح و ناقته و نوح و سفينته و هود و ذريته و إبراهيم و خلته و يوسف و كربته و يعقوب و حسرته و شعيب و نبوته و هارون و وحشته و موسى و آياته و داوود و قعدته و سليمان و حكمته و دانيال و مملكته و الخضر و سياحته و عيسى و هيبته و يونس و دعوته و زكريا و عفته و أيوب و بليته و لوط و خشيته و سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم و شفاعته و أسألك اللهم بسورة الفاتحة يا رب و أسألك بسورة البقرة يا رب و أسالك بسورة آل عمران يا رب و أسالك بسورة النساء يا رب و أسالك بسورة المائدة يا رب و أسألك بسورة الأنعام يا رب و أسألك بسورة الأعراف يا رب و أسألك بسورة الأنفال يا رب و أسألك بسورة التوبة يا رب و أسألك بسورة يونس يا رب و أسألك بسورة هود يا رب و أسألك بسورة يوسف يا رب و أسألك بسورة الرعد يا رب و أسألك بسورة إبراهيم يا رب و أسألك بسورة الحجر يا رب و أسألك بسورة النحل يا رب و أسألك بسورة الإسراء يا رب و أسألك بسورة الكهف يا رب و أسألك بسورة مريم يا رب و أسألك بسورة طه يا رب و أسألك بسورة الحج يا رب و أسألك بسورة المؤمنون يا رب و أسالك بسورة النور يا رب و أسألك بسورة الفرقان يا رب و أسألك بسورة الشعراء يا رب و أسألك بسورة النمل يا رب و أسألك بسورة القصص يا رب و أسألك بسورة العنكبوت يا رب و أسألك بسورة الروم يا رب و أسألك بسورة لقمان يا رب و أسألك بسورة السجدة يا رب و أسألك بسورة الأحزاب يا رب و أسألك بسورة سبأ يا رب و أسألك بسورة فاطر يا رب و أسألك بسورة يس يا رب و أسألك بسورة الصافات يا رب و أسألك بسورة ص يا رب و أسألك بسورة غافر يا رب و أسألك بسورة فصلت يا رب و أسألك بسورة الشورى يا رب و أسألك بسورة الزخرف يا رب و أسألك بسورة الدخان يا رب و أسألك بسورة الجاثية يا رب و أسألك بسورة الأحقاف يا رب و أسألك بسورة محمد يا رب و أسألك بسورة الفتح يا رب و أسالك بسورة الحجرات يا رب و أسالك بسورة ق يا رب و أسألك بسورة الذاريات يا رب و أسألك بسورة الطور يا رب و أسألك بسورة النجم يا رب و أسألك بسورة القمر يا رب و أسألك بسورة الرحمن يا رب و أسألك بسورة الواقعة يا رب و أسألك بسورة الحديد يا رب و أسألك بسورة المجادلة يا رب و أسألك بسورة الحشر يا رب و أسألك بسورة الممتحنة يا رب و أسألك بسورة الصف يا رب و أسألك بسورة الجمعة يا رب و أسالك بسورة المنافقون يا رب و أسألك بسورة التغابن يا رب و أسألك بسورة الطلاق يا رب و أسألك بسورة التحريم يا رب و أسألك بسورة الملك يا رب و أسالك بسورة ن يا رب و أسألك بسورة المعارج يا رب و أسألك بسورة نوح يا رب و أسألك بسورة الجن يا رب و أسألك بسورة المزمل يا رب و أسألك بسورة المدثر يا رب و أسألك بسورة القيامة يا رب و أسألك بسورة الإنسان يا رب و أسألك بسورة المرسلات يا رب و أسألك بسورة النبأ يا رب و أسألك بسورة النازعات يا رب و أسألك بسورة عبس يا رب و أسألك بسورة التكوير يا رب و أسألك بسورة الانفطار يا رب و أسألك بسورة المطففين يا رب و أسألك بسورة الانشقاق يا رب و أسألك بسورة البروج يا رب و أسألك بسورة الطارق يا رب و أسألك بسورة الأعلى يا رب و أسألك بسورة الغاشية يا رب و أسألك بسورة الفجر يا رب و أسألك بسورة البلد يا رب و أسألك بسورة الشمس يا رب و أسألك بسورة الليل يا رب و أسألك بسورة الضحى يا رب و أسالك بسورة الشرح يا رب و أسألك بسورة التين يا رب و أسألك بسورة العلق يا رب و أسألك بسورة القدر يا رب و أسألك بسورة البينة يا رب و أسألك بسورة الزلزلة يا رب و أسألك بسورة العاديات يا رب و أسألك بسورة القارعة يا رب و أسألك بسورة التكاثر يا رب و أسألك بسورة العصر يا رب و أسألك بسورة الهمزة يا رب و أسألك بسورة الفيل يا رب و أسألك بسورة قريش يا رب و أسألك بسورة الماعون يا رب و أسألك بسورة الكوثر يا رب و أسألك بسورة الكافرون يا رب و أسألك بسورة النصر يا رب و أسألك بسورة المسد يا رب و أسألك بسورة الإخلاص يا رب و أسألك بسورة الفلق يا رب و أسألك بسورة الناس يا رب و أسألك يا رب بحق اسمك العظيم الأعظم الذي نزلته على قلب نبيك سيدنا محمد صل الله عليه و سلم الذي جعله منك قاب قوسين أو أدنى و بحق الاسم الذي يقبض به ملك الموت الأرواح و بالاسم الذي هو مكتوب على ساق العرش الذي به تلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه انه هو التواب الرحيم و بحق الاسم الذي أنارت به الشمس و أنار به القمر و بحق الاسم الذي دعاك به الخضر عليه السلام فمشى على الماء فلم تبتل قدماه و بحق الاسم الذي دعاك به يوشع عليه السلام و بحق الاسم الذي دعاك به عيسى عليه السلام و كان به يبرئ الأكمه و الأبرص و يحيي به الموتى بإذن الله و بحق الاسم الذي تكلم به عيسى عليه السلام و هو في المهد صبيا و بحق الاسم الذي دعاك به موسى عليه السلام فانفلق له البحر و بحق الاسم الذي دعاك به نوح عليه السلام في السفينة و بحق الاسم الذي دعاك به إبراهيم عليه السلام فنجاه الله من النار و بحق الاسم الذي دعاك به يعقوب عليه السلام فرددت له بصره و بحق الاسم الذي دعاك به يوسف عليه السلام في الجب و و بحق الاسم الذي دعاك به ذي النون عليه السلام فأخرجته من بطن الحوت سالما و بحق الاسم الذي دعاك به لوط عليه السلام فأخرجته متبرئ و بحق الاسم الذي دعاك به الياس عليه السلام و اليسع عليه السلام و ذي الكفل عليه السلام و كان دعاؤهم صالحا و بحق الاسم الذي هو منقوش على خاتم سليمان عليه السلام و بحق الاسم الذي دعاك به صالح عليه السلام فأخرجت له الناقة فيها آية للناس و بحق الاسم الذي نجيت به هود عليه السلام و بحق الاسم الذي دعاك به أيوب عليه السلام فكشفت عنه الضر و بحق الاسم الذي دعاك به أصحاب الكهف و الرقيم فأجبت دعائهم و بحق أنبيائك و رسلك و ملائكتك المقربين أجمعين اللهم بحق كل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحد من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك و بحق التوراة و الإنجيل و الزابور و الفرقان اللهم أن تزين حامل كتابي هذا في قلب كل ذكر و أنثى حر و عبد و تجعله في ملكوت حفظك و أرزقه اللهم الحفظ و القبول و الرزق الكثير من حيث يعلم و من حيث لا يعلم و اجعل أفئدة من الناس تهوي إليه و أرزقه اللهم الجاه العظيم و الرزق الجزيل و العمر الطويل و العز و النصر و الهيبة و المودة و اجعله اللهم في عيون و قلوب خلقك من بني آدم و بنات حواء كالجوهرة اللامعة و زين كلامه في قلوبهم حتى يصبح كالمسك و العنبر يخطف القلوب و العقول والسرائر لا يضرب و لا يقتل و لا يقطع و لا يرمد و لا ينزف و لا يناله سوء و لا يناله مكروه اللهم إني أسألك أن تجعل حامل كتابي هذا في قلب كل ذكر و أنثى حر و عبد ذا عز و جاه و مكرمة محترما مطاعا رزقه واسعا ذا إقبال و نجاح و إرشاد عند سائر الوزراء و الحكام و القضاة و الولاة و جميع السلاطين و الملوك مقبول القول نافذ الكلام تقضى حوائجه و يسمع كلامه و يقبل و لا يرد .
(( وَأَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِراً وَلَمْ يُعَقِّبْ يَا مُوسَى أَقْبِلْ وَلَا تَخَفْ إِنَّكَ مِنَ الْآمِنِينَ َ))
(( فَجَاءتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاء قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا فَلَمَّا جَاءهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لَا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ َ ))
((قَالَ لَا تَخَافَا إِنَّنِي مَعَكُمَا أَسْمَعُ وَأَرَى))
((وَأَلْقِ عَصَاكَ فَلَمَّا رَآهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِراً وَلَمْ يُعَقِّبْ يَا مُوسَى لَا تَخَفْ إِنِّي لَا يَخَافُ لَدَيَّ الْمُرْسَلُونَ ))
((قَالَ رَجُلاَنِ مِنَ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِمَا ادْخُلُواْ عَلَيْهِمُ الْبَابَ فَإِذَا دَخَلْتُمُوهُ فَإِنَّكُمْ غَالِبُونَ وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ))
((الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ - فَانقَلَبُواْ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ لَّمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُواْ رِضْوَانَ اللّهِ وَاللّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ))
((وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللّهِ أَندَاداً يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللّهِ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَشَدُّ حُبّاً لِّلّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلّهِ جَمِيعاً وَأَنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ ))
((وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً مَّا أَلَّفَتْ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ))
((} أَنِ اقْذِفِيهِ فِي التَّابُوتِ فَاقْذِفِيهِ فِي الْيَمِّ فَلْيُلْقِهِ الْيَمُّ بِالسَّاحِلِ يَأْخُذْهُ عَدُوٌّ لِّي وَعَدُوٌّ لَّهُ وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِّنِّي وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي))
اللهم إني أسألك بقدرة العزيز الجبار ألف بين قلوب عبادك الأبرار و ألف قلوب بني آدم و بنات حواء لحامل كتابي هذا اللهم بحق قدرة قدرتك و عظيم عظمتك يا علام الغيوب يا كاشف الكروب يا مفرج هم يعقوب فرج هم حامل كتابي هذا في قلوب بني آدم و بنات حواء الحر و العبد ليس له حاسد و أملئه اللهم نورا و محبة و قبولا و رزقا واسعا حلالا طيبا و أرزقه اللهم المحبة و المودة و العطف و أرزقه المحبة في قلوب بني آدم و بنات حواء من سائر الخلائق و كل ذكر و أنثى اللهم ارفع درجته و حبب صورته و اعلي كلمته و زين حديثه و اجعل كلمته هي العليا و كلمة أعدائه هي السفلى و ارفع اللهم سلطانه و ادفع عنه البلاء اللهم احفظ حامل كتابي هذا من مقتك و غضبك و سخطك و أنصره نصرا عزيزا و افتح له فتحا مبينا و اجعل له من لدنك سلطانا نصيرا و أرزقه رزقا واسعا و أرزقه المغفرة و النور و البهاء و الهيبة و الجاه و القبول و أجعله في المنزلة العليا عند جميع الملوك و السلاطين و القواد و الحكام و عند جميع الخلق بحق سيدنا محمد صل الله عليه و سلم اللهم اعز حامل كتابي هذا عند كل ذكر و أنثى حر و عبد اللهم ادفع عنه الهم و الغم و ادفع عنه شر الأشرار و كيد الفجار و ما خفي في الليل و النهار إلا طارقا يطرق بخير يا رحمن يا رحيم ((وَرَدَّ اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِغَيْظِهِمْ لَمْ يَنَالُوا خَيْراً وَكَفَى اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ الْقِتَالَ وَكَانَ اللَّهُ قَوِيّاً عَزِيزاً ))
اللهم رد كيد أعدائه في نحورهم و اكفه شرهم و شر من عاداه و من يطلب أذاه و اجعل كيدهم في نحورهم و أعقد عنه ألسنتهم لا يتكلمون في حامل كتابي هذا إلا بخير أو يصمتوا ((هَذَا يَوْمُ لَا يَنطِقُونَ - وَلَا يُؤْذَنُ لَهُمْ فَيَعْتَذِرُونَ))
عقدت عن حامل كتابي هذا لسان كل ذكر و أنثى حر و عبد و ألسنة الخلق كلهم أجمعين بحق قدوس قدوس رب الملائكة والروح العلي الجبار الملك القهار
((ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ لَّا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ))
((وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ وَقَدْ خَابَ مَنْ حَمَلَ ظُلْماً - وَمَن يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَا يَخَافُ ظُلْماً وَلَا هَضْماً))
((وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ بِالْحَقِّ وَيَوْمَ يَقُولُ كُن فَيَكُونُ قَوْلُهُ الْحَقُّ وَلَهُ الْمُلْكُ يَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّوَرِ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ))
اللهم كن له عونا عند كل شدة((أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِن دُونِهِ وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ))
عقدت ألسنة الخلق و البشر من كل ذكر و أنثى و جعلتهم مذلولين صاغرين سامعين مطيعين خاشعين ملجمين لا ينطقون إلا بخير
((إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُواْ عَنْهَا لاَ تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاء وَلاَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ ))
لا يتكلم أحد في حامل كتابي هذا عقدت ألسنة الناس أجمعين عن حامل كتابي هذا بما عقد الله به الريح العقيم ((وَفِي عَادٍ إِذْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الرِّيحَ الْعَقِيمَ - مَا تَذَرُ مِن شَيْءٍ أَتَتْ عَلَيْهِ إِلَّا جَعَلَتْهُ كَالرَّمِيمِ))
و بما عقد الله به السماوات أن تقع على الأرض إلا بإذنه و رددت عن حامل كتابي هذا أعين الحاسدين و الحاقدين بحول الله وقوته و حجبت حامل كتابي هذا من سحر كل ساحر و أبطلته بعزة الله فأصبح هباء منثورا ((إِنَّا جَعَلْنَا فِي أَعْنَاقِهِمْ أَغْلاَلاً فَهِيَ إِلَى الأَذْقَانِ فَهُم مُّقْمَحُونَ - وَجَعَلْنَا مِن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ سَدّاً وَمِنْ خَلْفِهِمْ سَدّاً فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ))
((وَهُوَ الَّذِي مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَجَعَلَ بَيْنَهُمَا بَرْزَخاً وَحِجْراً مَّحْجُوراً))
((فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ))
((وَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرآنَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ حِجَاباً مَّسْتُوراً - وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْراً وَإِذَا ذَكَرْتَ رَبَّكَ فِي الْقُرْآنِ وَحْدَهُ وَلَّوْاْ عَلَى أَدْبَارِهِمْ نُفُوراً))
بحول الله و قوته عقدت ألسنتهم الكاذبة و أعينهم الناظرة و قلوبهم الناطقة و أنفسهم الكافرة و قلوبهم الواعية و صدورهم الخاوية اللهم اعذه منهم و اكفه شرهم و أحفظه بأسمائك المخزونة المرفوعة المكنونة اللهم اجعل لحامل كتابي هذا هيبة و نورا يمشي به في الناس حتى لا يقدر عليه أحد من الناس
((وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيراً مِّنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لاَّ يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لاَّ يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لاَّ يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَـئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ))
((وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ كَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِم مِّن قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا فِي شَكٍّ مُّرِيبٍ))
اللهم اظهر عطف و محبة الخلق أجمعين و اعقد ألسنتهم عن النطق بالسوء فى حامل كتابى هذا
بألف ألف لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم و حسبنا الله و نعم الوكيل نعم المولى و نعم النصير
((وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاء أَنزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ فَأَصْبَحَ هَشِيماً تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُّقْتَدِراً ))
((هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ {22} هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ {23} هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الْأَسْمَاء الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ))
((وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الْآزِفَةِ إِذِ الْقُلُوبُ لَدَى الْحَنَاجِرِ كَاظِمِينَ مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلَا شَفِيعٍ يُطَاعُ))
((عَلِمَتْ نَفْسٌ مَّا أَحْضَرَتْ - فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ - الْجَوَارِ الْكُنَّسِ - وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ - وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ))
((ص وَالْقُرْآنِ ذِي الذِّكْرِ - بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي عِزَّةٍ وَشِقَاقٍ))
ق و القرآن المجيد حم حم حم عسق حم حم حم حم المص الر طه طس طس ص ق
أقسمت عليكم أيتها الأرواح الدائرة فى الفلك الطائفة الطائعة لله رب العالمين و الخلق أجمعين من طوارق الطريق و الطائرين و القائمين و النوادر و سكان الجحور و القبور و البور و القفار و البحار و الدور و القصور أقسمت عليكم ((وَالطُّورِ- وَكِتَابٍ مَّسْطُورٍ - فِي رَقٍّ مَّنشُورٍ - وَالْبَيْتِ الْمَعْمُورِ - وَالسَّقْفِ الْمَرْفُوعِ - وَالْبَحْرِ الْمَسْجُورِ)) و أقسمت عليكم بالله الغفور الشكور القدير من كان منكم في مشارق الأرض و مغاربها فاني أقسمت عليكم جميعا كبيركم و صغيركم شديدكم و ضعيفكم و كل جبار عنيد و شيطان مريد بحق القوى المتين بنور بسم الله الرحمن الرحيم إلا ما ابتعدتم وابعدتم كل من يقصد حامل كتابى هذا بسوء اللهم بحق نورك و جلال وجهك و عظيم سلطانك يا الله يا جبار يا خالق الليل و النهار جعلتك عليهم وكيلا ذلكم الله العزيز القهار القادر المقتدر الحي القيوم أجيبوا طائعين خاضعين محسنين مسلمين لأسماء الله رب العالمين وافعلوا ما أمرتكم به لحامل كتابي هذا بحق ما أقسمت به عليكم و انه لقسم لو تعلمون عظيم و بحق هذه الأسماء سبوح سبوح قدوس قدوس رب الملائكة و الروح إلا ما أجبتم طائعين و نفذتم ما أمرتم به بحق هذه الأسماء عليكم الوحا الوحا العجل العجل الساعة الساعة الطاعة الطاعة بحق اسم الله عليكم الطاعة قبل أن يرسل عليكما شواظ من نار و نحاس فلا تنتصران بارك الله فيكم و عليكم بسم الله و بحق نطق الله و بعظيم عظمة الله و بحرمة ذكر الله و بنصر ملك الله و بقوة سلطان الله و بألف ألف لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم
اللهم إذا قضيت أمرا فإنما تقول له كن فيكون أعطف قلوب الخلق أجمعين بمحبة حامل كتابي هذا بحولك و قوتك و قدرتك و عزتك و سطوتك و سلطانك أذهب عنه حسد الحساد و كيد الكائدين و سحر الساحرين و اجعل كيدهم في نحورهم و أهلكهم كما أهلكت فرعون و النمرود
و بحق هذه الأسماء الشريفة قوله الحق و له الملك فتاح وهاب رزاق مغني مغني عليم عليم حليم حليم رءوف رءوف حنان حنان منان منان غفور غفور ستار ستار نافع نافع سبحانه و تعالى عما يشركون
بسم الله الرحمن الرحيم ((قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ {14} وَيُذْهِبْ غَيْظَ قُلُوبِهِمْ وَيَتُوبُ اللّهُ عَلَى مَن يَشَاءُ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ))
((يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ)) ((ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ))
((وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَارا))
((الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ - وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ - وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ - وَالَّذِي يُمِيتُنِي ثُمَّ يُحْيِينِ - وَالَّذِي أَطْمَعُ أَن يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ - رَبِّ هَبْ لِي حُكْماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ))
((وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآناً أَعْجَمِيّاً لَّقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاء وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ))
((وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ))
((فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنبَتَهَا نَبَاتاً حَسَناً وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِندَهَا رِزْقاً قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَـذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ إنَّ اللّهَ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ))
((قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنزِلْ عَلَيْنَا مَآئِدَةً مِّنَ السَّمَاءِ تَكُونُ لَنَا عِيداً لِّأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا وَآيَةً مِّنكَ وَارْزُقْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ))
((قُلْ أَغَيْرَ اللّهِ أَتَّخِذُ وَلِيّاً فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ يُطْعِمُ وَلاَ يُطْعَمُ قُلْ إِنِّيَ أُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَسْلَمَ وَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكَينَ ))
((وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُواْ يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَى عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ بِمَا صَبَرُواْ وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُواْ يَعْرِشُونَ))
((وَاذْكُرُواْ إِذْ أَنتُمْ قَلِيلٌ مُّسْتَضْعَفُونَ فِي الأَرْضِ تَخَافُونَ أَن يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُم بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ))
((رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ))
((وَلَقَدْ مَكَّنَّاكُمْ فِي الأَرْضِ وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ))
((} كُلاًّ نُّمِدُّ هَـؤُلاء وَهَـؤُلاء مِنْ عَطَاء رَبِّكَ وَمَا كَانَ عَطَاء رَبِّكَ مَحْظُوراً))
((وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ عِندَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلاَّ بِقَدَرٍ مَّعْلُومٍ))
((إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِن كُلِّ شَيْءٍ سَبَباً {84} فَأَتْبَعَ سَبَباً ))
((وَلَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجاً مِّنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ وَرِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَأَبْقَى))
((لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْواً إِلَّا سَلَاماً وَلَهُمْ رِزْقُهُمْ فِيهَا بُكْرَةً وَعَشِيّاً))
((وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ))
((أَمْ تَسْأَلُهُمْ خَرْجاً فَخَرَاجُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ))
((لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ))
((فَلَمَّا جَاء سُلَيْمَانَ قَالَ أَتُمِدُّونَنِ بِمَالٍ فَمَا آتَانِيَ اللَّهُ خَيْرٌ مِّمَّا آتَاكُم بَلْ أَنتُم بِهَدِيَّتِكُمْ تَفْرَحُونَ))
((أَمَّن يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَمَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ))
((قُلْ مَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ أَمَّن يَمْلِكُ السَّمْعَ والأَبْصَارَ وَمَن يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيَّتَ مِنَ الْحَيِّ وَمَن يُدَبِّرُ الأَمْرَ فَسَيَقُولُونَ اللّهُ فَقُلْ أَفَلاَ تَتَّقُونَ))
((فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ ))
((إِنَّمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَوْثَاناً وَتَخْلُقُونَ إِفْكاً إِنَّ الَّذِينَ تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ لَا يَمْلِكُونَ لَكُمْ رِزْقاً فَابْتَغُوا عِندَ اللَّهِ الرِّزْقَ وَاعْبُدُوهُ وَاشْكُرُوا لَهُ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ))
((وَكَأَيِّن مِن دَابَّةٍ لَا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ))
((أَلَمْ تَرَوْا أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُم مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُّنِيرٍ))
(( مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِن رَّحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا وَمَا يُمْسِكْ فَلَا مُرْسِلَ لَهُ مِن بَعْدِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ))
(( قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ))
((أَوَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَكَانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعْجِزَهُ مِن شَيْءٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ عَلِيماً قَدِيراً))
(( إِنَّ هَذَا لَرِزْقُنَا مَا لَهُ مِن نَّفَادٍ))
((هَذَا عَطَاؤُنَا فَامْنُنْ أَوْ أَمْسِكْ بِغَيْرِ حِسَابٍ))
((مَا عِندَكُمْ يَنفَدُ وَمَا عِندَ اللّهِ بَاقٍ وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُواْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ ))
((وَهُوَ الَّذِي أَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ إِنَّ الْإِنسَانَ لَكَفُورٌ))
((وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً))
((قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ - مِن شَرِّ مَا خَلَقَ - وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ - وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ - وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ))
((قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ - مَلِكِ النَّاسِ {2} إِلَهِ النَّاسِ - مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ - الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ - مِنَ الْجِنَّةِ وَ النَّاسِ))
اللهم أنصر حامل كتابي هذا بما نصرت به الأنبياء و المرسلين و أحفظه كما حفظت الذكر بحق ((إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ))
((وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِّنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ))
((كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ))
((هَلْ آمَنُكُمْ عَلَيْهِ إِلاَّ كَمَا أَمِنتُكُمْ عَلَى أَخِيهِ مِن قَبْلُ فَاللّهُ خَيْرٌ حَافِظاً وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ))
((لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللّهُ بِقَوْمٍ سُوءاً فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ))
((} وَاللَّهُ مِن وَرَائِهِم مُّحِيطٌ - بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَّجِيدٌ - فِي لَوْحٍ مَّحْفُوظٍ)
اللهم أحفظه بما حفظت به الذكر الحكيم أحفظه من بين يديه و من خلفه و عن يمينه و شماله و من فوقه و من تحته و أكفه شر القتال و من كيد النساء و غلبة الرجال و من كل شيطان رجيم بسم الله بابنا تبارك حيطاننا يس سقفنا حم حمايتنا كهعص كفايتنا ص نصرتنا و حولنا اللهم أحفظه بعينك التي لا تنام و أستره بسترك الذي لا يزول حتى لا يقدر عليه أحد من خلقك انك على كل شيء قدير بسم الله و من الله و إلى الله و على الله و في الله و بالله و لا غالب يغلب الله اللهم بحق هذه الأسماء الجليلة الجميلة أجيبوا يا أيتها الملائكة و الروحانية بارك الله فيكم و عليكم اجعلوا لحامل كتابي هذا محبة و قبولا و جاها و عزا و حرمة و سلطانا نصيرا و ألقوا في قلوب الخلق أجمعين من الجن و الإنس و الشياطين هيبة و قبولا و وقارا و هيجوا قلوبهم أجمعين بمحبته و مودته الدائمة و أحفظوه من أعدائه و حساده و أعقدوا ألسنتهم عنه بحق هذه الأسماء سبوح سبوح قدوس قدوس رب الملائكة و الروح أزلي أزلي نور نور هادى هادى ودود ودود أحد أحد فرد فرد صمد صمد قيوم قيوم و بحق الذي يحيي العظام و هي رميم و بالذي يحيي و يميت و هو حي لا يموت و يخرج الحي من الميت و يخرج الميت من الحي ذلكم ربكم الكبير المتعال أجيبوا طائعين و افعلوا ما أمرتكم به من حفظ حامل هذا الكتاب بحق ما أقسمت به عليكم العجل العجل الوحا الوحا الساعة الساعة أقسمت عليكم أيتها الأرواح الروحانية بحق الذي قال للسماوات و الأرض أتيا طوعا أو كرها قالتا أتينا طائعين لله رب العالمين توكلوا يا خدام هذه الأسماء بما وكلتكم به بحق من أمره كن فيكون و انه لقسم لو تعلمون عظيم
((إِنَّهُ لَقُرْآنٌ كَرِيمٌ - فِي كِتَابٍ مَّكْنُونٍ - لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ - تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ ))
((وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ {44} لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ {45} ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ {46} فَمَا مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ عَنْهُ حَاجِزِينَ {47} وَإِنَّهُ لَتَذْكِرَةٌ لِّلْمُتَّقِينَ))
((} وَإِنَّا لَنَعْلَمُ أَنَّ مِنكُم مُّكَذِّبِينَ {49} وَإِنَّهُ لَحَسْرَةٌ عَلَى الْكَافِرِينَ {50} وَإِنَّهُ لَحَقُّ الْيَقِينِ {51} فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ))
((اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُّورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ))
((فَإِنْ آمَنُواْ بِمِثْلِ مَا آمَنتُم بِهِ فَقَدِ اهْتَدَواْ وَّإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ))
و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم و بحق الم المص الر كهيعص طه طسم حم حم حمعسق حم حم حم حم ص ق ن و القلم وما يسطرون
بارك الله فيكم و عليكم و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم و صل اللهم على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم تسليما كثيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://qwmnhyemeyn.7olm.org
 
منتدى المحبة والجلب فيما يرضي الله وقضاء الحوائج ::منتدى الشيخه اليمنيه ام مهندللروحانيات00967714444272
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشيخه اليمنيه ام مهندللروحانيات00967714444272 :: الفئة الأولى :: منتدى المحبة والجلب فيما يرضي الله وقضاء الحوائج00967714444272-
انتقل الى: